منتديات عاصمة الونشريس

الونشريس اخبار تطوير تعليم وتواصل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواقع صديقة
زيادة متابعين انستقرام
زيادة متابعين الانستقرام
شات مصرية



شاطر | 
 

 فقر الدم بالحديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رانيا
غير معروف
غير معروف


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 03/09/2011
العمر : 23
الموقع : تيسمسيلت

مُساهمةموضوع: فقر الدم بالحديد   الخميس سبتمبر 08 2011, 01:37

فقر الدم بنقص الحديد

تعد مشكلة فقر الدم ( الأنيميا ) الناتجة عن نقص أو عوز الحديد أكبر مشكلة صحية في العالم فيعاني منها الملايين ولأسباب مختلفة أهمها الفقر ونقص الوعي الغذائي.
بلغت نسبة هذا النوع من الانيميا لدى الأطفال دون عمر ثلاث سنوات في آخر الدراسات 37% في مدينة الرياض و52% في مدينة تبوك ، وهي نبة مخيفة حقاً ، وتم التركيز على هذه الفئة العمرية لأن فقر الدم هذا اذا لم يعالج قبل هذا العمر فمما يؤسف له أنه لا يمكن تعويض الدمار الذي يحدثه في خلايا المخ الذي يكون قد نما على ضعف مما يؤدي الى التأثيرات السلبية التي يعاني منها الطفل طوال حياته ومن أقلها ضعف التركيز الدراسي ومعدل الذكاء IQ .
الدراسة التي قمنا بها اثبتت وبدون شك أن السبب الأول في انتشار هذا المرض هو قلة الوعي بمصادر الحديد وطريقة تغذية الطفل على الرغم من توفر الأغذية بأسعار مناسبة ولله الحمد ، وكان نسبة من والدي أولئك الأطفال المرضى يحملون درجات تعليمية عالية مما يعني أن السبب هو عدم وصول المعلومة الصحية الدقيقة للوالدين. وهناك سبب آخر هو عدم وعي العاملين في عيادات الطفل السليم بالمراكز الصحية حيث تتابع الأم وطفلها التطعيمات ونمو الطفل الا انها لا تحصل على أي معلومة حول التغذية الصحية لذلك الطفل.
يتوفر عنصر الحديد في الكبد واللحوم الحمراء والكلى والقلب والسبانخ وكثير من الخضار الورقية الخضراء وأيضا يضاف لأغذية وبسكويت الأطفال بنسب مختلف حسب عمر الطفل وبعض حبوب الإفطار. ومن قدرة الله عز وجل أن جعل له خاصية لا توجد إلا فيه وهي القدرة على التحول ما بين شكليين أو صورتين كيميائيتين تجعل له القدرة على حمل الأكسجين في الجسم وهي مهمته الوحيدة والتي به تحيا الخلايا وتنمو ومن أجله خلق الله كريات الدم الحمراء وبها الحديد الذي يحمل الأكسجين، ويفسر بعض العلماء الآية الكريمة ( وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ) أن الحديد نزل من السماء ولم يخلق على الأرض بداية ، ونحن نتسآءل لماذا هذه الخصوصية!.
ومن إعجاز الله أن جعله يخزن في كبد الطفل أثناء الحمل بما يكفيه لحوالي أربع أشهر أو حتى ستة أشهر بعد الولادة أن كانت تغذية الأم سليمة وتتناول مصادر للحديد أو أنها تتناول حبوب الحديد التي تصفها لها الطبيبة بعد التأكد من الحمل، لكن لماذا يخزن في الكبد .. والجواب لأن الحليب فقير في ذلك العنصر فلا يوفر للطفل إحتياجه اليومي ، وفي ذات الوقت لا يوجد للرضيع وسيلة غذائية أخرى غير الحليب فكان الحليب لتوفير العناصر الغذائية الأخرى ومنها الكالسيوم المهم لبناء هيكل الجسم و حواسه ولكن وجود الكالسيوم يقلل من امتصاص الحديد والعكس فقد شاءت قدرة الله عز وجل أن يوفر للطفل حاجته من كلا العنصرين دون أن يؤثر أحدهما على الأخر حتى يستطيع الطفل بعد سن السادسة ان يتناول الأغذية الأخرى الغنية بالحديد. نسبة الحديد في حليب الأم بسيط إلا أن نسبة امتصاص عاليه جدا لا توازيها اي مادة غذائية أخرى.
إذن بعد الشهر الرابع أو بالكثير السادس إن لم يحتوي غذاء الرضيع على عنصر الحديد فسيواجه مشكلة كبيرة ليس له يد فيها، فالمخزن في الكبد قد انتهى والحليب ليس مصدراً جيداً، وحاجة الجسم له ماسة فإن لم تنتبه الأم وتقدم لطفلها الغذاء المناسب أو حتى أغذية الأطفال المصنعة المناسبة والغنية بالحديد فإنما هي تجنى على الطفل طوال حياته فيكون معرضاً للأمراض ويتأخر في دراسته على الرغم من أن وزنه عادي وذكاءه العام جيد ولكن عند المذاكرة تبدأ المعاناة فالطفل لا يساعده جسمه ولا مخه على التركيز الدراسي .... ( ونقول أن ابننا ذكياً ولكن لا ندري لماذا يكره الدراسة وما ندري أننا كنا سبباً في حدوث المشكلة) . فخلال الثلاث سنوات الأول تنمو الأجهزة الحساسة للطفل ومنا مخه وجهازه العصبي ويكون النمو في هذا العمر أفضل مايكون ، وما لم تعالج هذه المشكلة لا يمكن تعويض ذلك النقص الذي سيحصل للطفل. لا أنسى أن أقول ان وزن الطفل الزائد لا يعني عدم اصابته بفقر الدم ، فقد وجدت من احد الأبحاث التي أجريتها أن السمان أكثر عرضة لعدم توازن غذائهم ، وهذا بخلاف توقعنا في ان الطفل النحيف هو المصاب بفقر الدم.
فيتامين ج الموجود في الحمضيات وافلواكه الطازجة تزيد امتصاص الحديد ولكن النخالة والمكسرات والقهوة والشاي والشوكولاته والحليب ومنتجاته –لوجود الكالسيوم- تقلل امتصاصه فلا ينصح بتناولها في نفس وقت تناول المصادر الجيدة للحديد بالذات للفئة المعرضة للأنيمياء مثل الأطفال والمراهقات والحوامل.


تأثيرات نقص الحديد

1 – يؤدي إلى الضعف العام وعدم مقاومة الأمراض .
2 – يؤدي إلى ضعف الشهية في المستقبل فتعاني الأم من أن طفلها لا يأكل .
3 – يضعف القدرة على التحصيل الدراسي فيؤدي ذلك إلى التخلف الدراسي .
وحتى بعد أن يكبرالطفل تكثر لديه الأمراض والتي قد يكون لذلك العنصر الغذائي تأثير مباشر أو غير مباشر فيها مما يفاقم الضعف والهزال .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
john cena 31
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 486
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
العمر : 24
الموقع : الطحطاحة

مُساهمةموضوع: رد: فقر الدم بالحديد   الأربعاء أكتوبر 05 2011, 21:03


.................توقيعي.............
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فقر الدم بالحديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عاصمة الونشريس :: القسم الطبي :: الطب :: *عيادة المنتدى *-
انتقل الى: